المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تعلم ماذا يفعل لك القران عند الموت !!


أم سيرين
15-03-2015, 19:14
http://almustashar-iq.net/thumbnail.php?file=magalat/____________________731863818.jpg&size=article_medium
عند موت الانسان وأثناء إنشغال أقربائه بمناسكِه الجنائزيةِ . يقفُ رجلٌ وسيمُ جداً بجوار رأس الميت . وعند تكفين الجثّة يَدْخلُ ذلك الرجلِ بين الكفنِ وصدرِ الميّتِ . وبعد الدفنِ يَعُودَ الناس إلى بيوتهم , ويأتي القبرِ ملكان مُنكرٌ ونكير , ويُحاولانَ أَنْ يَفْصلاَ هذا الرجلِ الوسيم عن الميتِ لكي يَكُونوا قادرين على سؤال الرجلِ الميتِ في خصوصية حول إيمانِه .
لكن يَقُولُ الرجل الوسيم :
"هو رفيقي, هو صديقي. أنا لَنْ أَتْركَه بدون تدخّل في أيّ حالٍ منَ الأحوالِ . إذا كنتم معينين لسؤالهِ , فأعمَلوا بما تؤمرونَ . "
أما أنا فلا أَستطيعُ تَرْكه حتى أدخله إلى الجنةِ ".
ويتحول الرجل الوسيم إلى رفيقه الميت ويَقُولُ له :
"أَنا القرآن الذيّ كُنْتَ تَقْرأُه بصوتٍ عالي أحياناً وبصوت خافيض أحياناً أخرى.
لا تقلق فبعد سؤال مُنكرٍ ونكير لا حزن بعد اليوم."
وعندما ينتهى السؤال ,
يُرتّبُ الرجل الوسيم والملائكة فراش من الحرير مُلئ بالمسكِ للميت في الجنة .
فلندعو الله أن يُنعم علينا بإحسانه من هذا الخير.
آمين أمين
يقول رسول الله
(صلى الله عليه وآلهِ وصحبهِ وسلم) , فيما معناه ,
يأتي القرآن يوم القيامة شفيعاً لأصحابه لا يعادل شفاعتهُ أمام الله نبي أو ملاك .
رجاءً أنقل هذا المحتوى إلى كُل شخص تعرفه وتحبه وتتمنى له الخير كما تتمناه لنفسك .

فالنبي
(صلى الله عليه وآلهِ وصحبهِ وسلم) يقول : "بلغوا عني ولو آية "
اللهم ارزقنا حفظه والعمل به
روعه وأسال الله ان يجعله صدقه جاريه لي ولوالدي ولكل من ساهم في نشره
اذا شفت نكته اعجبتك تنشرها! يا ترى اذا شفت ثلث القرآن تسووي !.
( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ )
تخيل يوم القيامه تقول ياليتني ارسلتها...،؟
منقول للفائدة

ملاد الجزائري
11-04-2015, 10:05
ورد في فضل القرآن الكريم والحث على تلاوته وتدبره والتأثر به آيات وأحاديث وأقوالا ماثورة لسلفنا الصالح ، لايتسع المجال للإحاطة بها لكثرتها ، فنكتفي ببعضها بغية حصول الفائدة.
* القرآن : كلام الله المنزل علي نبيه محمد المعجز بلفظه المتعبد بتلاوته المنقول بالتواتر المكتوب في المصاحف من أول سورة الفاتحة إلي آخر الناس.
*أولا :الآيات التي تدعو لتلاوة القرآن وتدبره والتأثر به:
1). قال الله تعالى: "وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً " [الإسراء: 45].
2) قال الله تعالى " إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ " [فاطر: 29].
3) قال الله تعالى :" إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون . الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون. أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم " [ الأنفال 2-3] .
4) قال الله تعالى:" يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين " [يونس57] .
5) قال الله تعالى " أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً" [النساء: 28]،
ثانيا: الأحاديث التي تدعو لتلاوة القرآن وتدبره والتأثر به:
1) عن عثمان بن عفان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " خيركم من تعلم القرآن وعلمه " رواه البخاري ومسلم والترمذي.
2) عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة : ريحها طيب وطعمها طيب ، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة لا ريح لها وطعمها حلو ، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مُر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة لا ريح لها وطعمها مُر " رواه البخاري ومسلم وأبو داود..
3) عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه " رواه مسلم.
* ثالثا : بعض أقوال الصحابة عن القرآن الكريم وتدبره :
1) قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :" كنا نحفظ العشر آيات فلا ننتقل إلى ما بعدها حتى نعمل بهن ".
2) قال ابن مسعود رضي الله عنه : " من أراد علم الأولين والآخرين، فليتدبر القرآن ".
3) قال الحسن البصري:" إن من كان قبلكم رأوا أن هذا القرآن رسائل إليهم من ربهم فكانوا يتدبرونها بالليل وينفذونها في النهار ".
داوموا أحبتي الكرام ، على ختم القرآن ، وحفظه وتلاوته وتدبره ، ولا تحرموا أنفسكم وذويكم من فضله وفي الدنيا والآخرة.
شكرا الفاضلة ( أم سيرين ) على الموضوع القيم ، جعله الله تعالى في ميزان حسناتك ونفع به الجميع.
نسأل الله أن ينفعنا بكتابه الكريم ، وأن يجعله ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء أحزاننا، وسائقنا إلى جنات النعيم.
http://www.albetaqa.com/cards/albums/cards/022slasel/fda2elquran/fda2elquran003.jpg

أم سيرين
11-04-2015, 21:03
اللهم آ مين وأثابكم الله على هذا التثمين

واللهم حبِّبِ القرآن في نفوسنا واجعله ربيع قلوبنا

وزيّن به سلوكنا آمييين.

حجابي عفتي
19-04-2015, 21:19
السلام عليكم
بورك فيكما يا افاضل
جعل هذا في ميزان حسناااتكما